تعرف علي أشباح الذات

 أشباح الذات 

أشباح الذات هي كل ما يهدد الذات العميقة في دواخلنا , أشباح تسكننا وتحفر فينا العجز , تباعد بين أحلامنا وواقعنا ,وتعد وحوشا تستوطن النفس ترعب ليل الطفولة , وتحجب عن أعيننا نور النهار لتقعدنا أخيرا عن تحقيق طموحاتنا .

شبح الخوف :-

 الخوف من أي شيء ومن كل شيء والخوف من لا شيء , ربما يكون أخطر شبح يهدد ذواتنا ويصور لنا المستقبل كابوسا والأحلام وحش يطاردنا , تنقل عواصف خطواتنا نحو تحقيق الأحلام  , وتتحطم بسبب رياحه ذرات الشجاعة فينا , لتتأكل أجسادنا ودواخلنا ونصبح علي حين غفلة منا أضعف ما نكون عليه .

شبح الكسل 

 شبح بل أفعى سامة تنفث سمومها في أجسادنا سموم تضعف قوانا لتركن أجسادنا في نهاية الأمر إلى الراحة والدعة والخمول حتى تهون علينا أنفسنا ونهون على الأخرين فنلحق بالأموات ونحن أحياء نرزق .

 

شبح اليأس 

اليأس شبح يحجب نور النهار عن أعيننا ويجعلنا ضبابه نسير في درب مظلم ممتد بلا نهاية فتصبح أحلامنا سرابا ويصبح تحقيقها حبيس أسواره ,

اليأس عاصفة تتهدد مراكبنا في بحر الحياة فنغرق في ظلماته بعد أنتتكسر تلك المراكب بين أمواجه .

شبح الأنانية 

حين يصبح شبح “الأنا” القائد الأعلى لكل تحركاتنا و أنفاسنا بل وأبسط تفاصيل حياتنا

نحتقر الأخر لنكبر في أعيننا  ، نجرح أقرب المقربين إلينا لنشبع رغبة السيطرة عند ذلك الشبح الذي سيطر على أنفسنا

 

شبح التشاؤم

 شبح يحجب عنا ألوان الحياة فلا نرى إلا جانبها القاتم سواده

ننظر إلى الحياة بمنظار السلبية فلا نرى إلا صفحات الظلام أمام أعيننا أو قد لا نرى إلا اللون الباهت وتغفل أبصارنا عن كل لون ناصع مشرق .

 

شبح الطمع


الطمع شبح يهجم على مراعي ضمائرنا فتفتك ذئابه بها ونبيعها في نهاية المطاف بأبخس الأثمان ,  يستعبدنا المال وتشعرنا أشباحه بفقر دائم …  فلا نشبع إلا بالحصول على المزيد منه